اوردت وكالة سانا، يوم الخميس، ان القضاء التركي حكم على مراسلها في تركيا حسني محلي بالسجن 4 سنوات لاتهامه الحكومة التركية بدعم الارهابيين في سورية والإساءة للرئيس رجب طيب اردوغان.
وقالت الوكالة ان محكمة الجزاء في إسطنبول حكمت بالسجن لمدة عام وثمانية أشهر و25 يوما بحق محلي بتهمة الإساءة للدولة والحكومة التركية بحسب زعمها على خلفية حديثه عن دعم حكومة أردوغان للجماعات الإرهابية في سورية وسماحها للإرهابيين الأجانب بدخول سورية عبر حدودها.
واضافت الوكالة ان المحكمة حكمت ايضا بالسجن لمدة عامين وخمسة أشهر وخمسة أيام على محلي بتهمة الإساءة لأردوغان بعد أن سلط الضوء على السياسات التي أدت إلى مشكلات وأزمات داخلية وخارجية تعاني منها تركيا.
تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر
ونقلت سانا عن محلي قوله إن جميع الزعماء السياسيين والوزراء والجنرالات والدبلوماسيين السابقين بل وحتى نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلنوا في تصريحاتهم أن النظام التركي يدعم الإرهاب في سورية… وأنا كصحفي اعتمد على تصريحات هؤلاء المسؤولين.
وأوضح محلي أن نظام أردوغان يدعم التنظيمات الإرهابية في سورية بما فيها ما يسمى الجيش الحر وجبهة النصرة ويتعاون معها في شمال سورية ويغطي كل احتياجاتهم بالمئات من الشاحنات، لافتا الى أن متزعمي وعناصر هذه الجماعات يعترفون بالعلاقة مع تركيا عبر تصريحاتهم الصحفية وفي شبكات التواصل الاجتماعي.
وقدم محامو الصحفي محلي اعتراضا على قرار المحكمة حيث ستتم إحالة القضية قريبا إلى محكمة الاستئناف العليا في أنقرة، بحسب الوكالة.
وسبق أن اعتقلت السلطات التركية في كانون الأول عام 2016 محلي وأفرجت عنه بعد 39 يوما بحجة إهانة أردوغان والحكومة التركية.

09/11/2018
عدد المشاهدات: 688
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة