اكتشف فريق من علماء المجر أن كوكب الأرض قد لا يمتلك قمرا واحدا فقط، وأن هناك قمرين آخرين.
وأفاد موقع (ناشيونال جيوغرافيك) أن القمرين الآخرين مكونين من الغبار يدوران حول كوكب الأرض، وفقاً لما ذكره العلماء.
وتمكن الفريق العلمي من التقاط صور لغيوم غامضة تقع على بعد 250 ألف ميل، أي نفس المسافة تقريبا التي تفصل بين القمر والأرض، حسبما ذكر
وأفادت الدراسة التي شاركت في إعدادها عالمة الفلك جوديت سليز بالوغ، من جامعة يوتفوس لوراند في المجر، بأن الغيمتين المعروفتين باسم كورديلويسكي صعب على العلماء اكتشافها لفترة طويلة على الرغم من أنهما قريبتان من الأرض.
ويبعد القمران المكونان من الغبار عن الأرض بمسافة تقترب من المسافة التي يبعد بها القمر عن الأرض، إلا أن الباحثين في علم الفلك قد غفلوا عنهم إلى حد كبير، بسبب صعوبة التقاط صورة ذرات الغبار.
تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.
وتتراوح مساحة كل قمر من قمري كورديلويسكي ما بين 45 إلى 65 ميلا، وعلى الرغم من مساحتهما الكبيرة فإن الجسيمات الفردية التي تشكلها تقاس بقياس ميكرومتر فقط، إن ضوء الشمس الذي ينعكس عن هذه الجسيمات يجعلها تضيء بشكل خافت للغاية.
يشار إلى أن الاكتشاف الجديد يأتي بعد نحو نصف قرن من الجدل العلمي، حيث رجح العلماء سابقاً وجود عدة أجرام تابعة للأرض، لكن لم يتم التحقق من وجود غيوم غبار حتى عام 1961، ومنذ ذلك الحين أصبح وجود القمرين موضع جدل بين العلماء.

09/11/2018
عدد المشاهدات: 8436
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة