تناولت وكالة ارويترز قصة السيدة السورية مها جنود التي ربما كانت سابقة كامرأة تقوم بتدريب فريق كرة قدم للرجال.
وأضافت الوكالة أن مها جنود البالغة من العمر (32 عاما) تعمل حاليا مدربة مساعدة لفريق نادي المحافظة لكرة القدم للرجال في دمشق، وتقول إنها أول امرأة تشغل مثل هذا المنصب في منطقة الشرق الأوسط.
وعن عملها بالتدريب قالت مها أثناء استراحة خلال تدريب الفريق التدريب هو علم قبل ما يكون اللي عم يأدي العلم هذا أنثى أو ذكر . لما بيكون هذا الشخص اللي عم يعطي هاي الرسالة، اللي هي رسالة التدريب للفريق، واثق بمعلوماته، عم بأدي معلومة صحيحة، بيكون له كاريزما خاصة قيادية بأرض الملعب، هاي ما بتفرق بين شاب وبنت.
وكانت مها لاعبة كرة قدم في نادي المحافظة قبل تعرضها لإصابة جعلتها تنتقل إلى مجال آخر وهو للتدريب، فقد درّبت فريق السيدات في النادي ونظمت دورات تدريبية مختلفة للنساء والرجال في مجال التدريب.
وكون مها لاعبة كرة قدم سابقة في نادي المحافظة ساعدها على الاندماج في النادي، ومع ذلك كان الأمر عصيا على بعض اللاعبين في البداية.
وقد تساعد النتائج الجيدة أيضا في تعزيز وضع مها، مع سعي النادي للترقي من القسم الثاني.
وحقق الفريق الانتصار في ثماني مباريات وتعادل في اثنتين من بين عشر مباريات إجمالا حتى الآن هذا الموسم.
وفي بلد ما زال يعاني حربا أهلية منعت منتخب السيدات من اللعب لعدة سنوات، يأمل نادي المحافظة في أن يمثل تعيين المدربة تقدما رغم الضجة الكبيرة التي أثارها قرار تعيين مها كمدربة ما يجعل ذلك تعزيزاً لدور المرأة السورية في عالم الرياضة.

09/01/2019
عدد المشاهدات: 6085
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة