ارتفعت حصيلة ضحايا الاحتجاجات الدامية التي شهدتها عدة محافظات بالعراق على مدار الايام الثلاثة الماضية، الى 30 قتيلاَ واكثر من 1000 جريحاَ، في أسوأ أحداث تمر على البلاد. 
وذكرت تقارير اعلامية ان التظاهرات استمرت لليوم الثالث على التوالي في بغداد وامتدت لتطال معظم المحافظات الجنوبية، للمطالبة برحيل الفاسدين وتأمين فرص عمل للشباب.
وبحسب التقارير الاعلامية، فان حصيلة ضحايا احتجاجات العراق والتي بدأت الثلاثاء الماضي، بلغت 30 قتيلاَ  و1177 جريحاً .
وفرضت السلطات العراقية حظر تجول شامل في بغداد  ومحافظة بابل، بدءا من الخميس وحتى إشعار آخر، فيما انقطعت خدمة الإنترنت في أغلب أنحاء العراق ، تزامنا مع المظاهرات التي تشهدها العاصمة وبعض المحافظات.
وبدأت التظاهرات في بغداد، يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجا على الفساد و تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، لتمتد الى عدة محافظات، حيث تخللتها اعمال عنف و اشتباكات بين المتظاهرين وقوى الامن.
و يحتل العراق المركز 12 في قائمة الدول الأكثر فسادا في العالم، حسب منظمة الشفافية الدولية.
ويعاني العراقيون من انقطاع التيار الكهربائي المتكرر وندرة المياه، كما تسجل البطالة معدلات عالية خاصة في أوساط الشباب.
يشار الى ان عدة محافظات عراقية شهدت سابقاَ مظاهرات مشابهة منددة بسوء الخدمات العامة والفساد.

04/10/2019
عدد المشاهدات: 7347
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة