تواصلت عملية نبع السلام، لليوم السادس على التوالي، التي تشنها القوات التركية في شمال شرق سوريا، بالتزامن مع احتدام المعارك بين الجانب التركي والقوات الكردية.
وذكرت وكالة الأناضول أن الطيران التركي شن عمليات قصف استهدفت مواقع للقوات الكردية في شرق الفرات، وذلك في اطار عملية نبع السلام.
واشارت الوكالة الى ان القوات التركية قصفت معاقل للمقاتلين الاكراد في رأس العين في محافظة الحسكة.
وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع التركية تحييد 550 من القوات الكردية منذ انطلاق عملية نبع السلام.
من جانبها، تحدثت وسائل اعلام كردية عن سقوط قتيل و3 جرحى جراء قصف جوي تركي طال مناطق رأس العين في الحسكة.
وأضافت المصادر ان قوات قسدسيطرت على حي الصناعة على اطراف مدينة رأس العين، بعد معارك مع الجيش التركي.
ولفتت المصادر الى ان الجيش التركي شن قصفاَ استهدف محيط منبج في حلب شمال سوريا، بالتزامن مع معارك بين الجانب التركي والقوات الكردية في ريف المنطقة..
بدورها، أفادت وكالة سانا، ان الجيش التركي استهدف بلدة الدرباسية وقرية القرمانية في ريف الحسكة الشمالي الغربي.
وتأتي الحملة  التركية المتواصلة  عقب بدء الجيش النظامي بالدخول الى مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية (قسد) بموجب اتفاق معها يقضي بانتشار الجيش على الحدود مع تركيا وعين عرب ومنبج وغيرها من المناطق..
ودخلت وحدات من الجيش النظامي يوم الاثنين بلدة عين تمر بريف الحسكة التي تبعد 20 كم عن الحدود مع تركيا ومناطق في ريف الرقة منها مدينة الطبقة ومطارها العسكري.
وبدأت تركيا، منذ الأربعاء الماضي، عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا بضربات جوية استهدفت مناطق في الحسكة وريف الرقة وشرق الفرات.
وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت، السبت السيطرة على مدينة رأس العين، في إطار عملية نبع السلام شرق الفرات، فيما نفت قسد هذا الامر.
وتسببت الحملة التركية في شمال شرق سوريا، بسقوط عشرات الضحايا، وسط ادانات دولية ومطالبات بوقف العملية العسكرية، وتحذيرات من تداعياتها، والتي قد تؤدي الى كارثة انسانية وعودة ظهور داعش من جديد.

15/10/2019
عدد المشاهدات: 3893
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة